أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / الحكيم يؤكد على ضرورة التمسك بالمشتركات.

الحكيم يؤكد على ضرورة التمسك بالمشتركات.

الحكيم يؤكد على ضرورة التمسك بالمشتركات

وتطوير آليات العمل العربي

القاهرة – وكالة انباء الاهرام الدولية

كتب – ابراهيم محمد شريف

أكد وزير الخارجية العراق الدكتور محمد علي الحكيم، أن العراق يعتبر القضية الفلسطينية القضية المركزية الأولى التى تحتم إيجاد حل عادل وشامل، مشددًا رفض بلاده وإدانتها لسياسة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

جاء ذلك فى كلمته خلال الدورة 151 للجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية التي عقدت اليوم الأربعاء السادس من مارس 2019 الجاري في العاصمة المصرية القاهرة

وقال الحكيم “لابد من بذل قصارى جهودنا فى سرعة إنجاز مهام فرق العمل الأربعة العربية الموكل إليها إصلاح منظومة الجامعة العربية لتحقيق الأهداف المرجوة”، مشددا على أهمية مخرجات مؤتمر قمة التنمية العربية الرابعة التى عقدت فى بيروت وأهمية ما نتج من اتفاق على مبادئ أساسية تركز على إنشاء سوق عربية اقتصادية مشتركة تستخدم العمالة العربية المتطورة والمتوسطة ، لافتا إلى أن الاجتماعات العربية فى تونس ستمثل فرصة للتلاحم العربى وتعزيز التعاون.

ولفت وزير الخارجية العراقي إلى أن “العمل العربي المشترك منذ انبثاقه شهد تغيرات كبيرة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية لم تصل إلى مستوى الطموح ؛ بسبب خلافات وانقسامات عظمتها التحديات والمخاطر”،

واكد وزير خارجية العراق على ضرورة التمسك بالمشتركات وتطوير آليات العمل العربي المشترك وإصلاح منظومة العمل العربي ، لاسيما في ظل التحديات والمتغيرات التي تعصف بالمجتمع الدولي عموما والمنطقة العربية خصوصا.

ووجه الحكيم الشكر إلى مصر على جهودها الناجحة في استضافة القمة العربية – الأوروبية بمدينة شرم الشيخ الشهر الماضي ، مؤكدًا أن مخرجات قمة شرم الشيخ مهمة جدًا لتطوير التعاون الاقتصادي المشترك بين الجانبين ولابد من الالتزام بها، واصفًا المؤتمر بـ”الإنجاز على طريق الشراكة العربية الأوروبية”.

شاهد أيضاً

مصر تواصل دعمها الكامل للأشقاء السودانيين لتلبية كافة احتياجاتهم وتقديم المساعدات من خلال الجسر الجوي .

مصر تواصل دعمها الكامل للأشقاء السودانيين لتلبية كافة احتياجاتهم وتقديم المساعدات من خلال الجسر الجوي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *