أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية ودولية / حكومة أقليم كوردستان بالتعاون مع مديرية أسايش السليمانية البطلة .. تطيح بأكبر عصابة الدوليه الخطيره للتهريب والمتاجرة بالمخدارات والاختطاف وحرق المباني و السيارات

حكومة أقليم كوردستان بالتعاون مع مديرية أسايش السليمانية البطلة .. تطيح بأكبر عصابة الدوليه الخطيره للتهريب والمتاجرة بالمخدارات والاختطاف وحرق المباني و السيارات

حكومة أقليم كوردستان بالتعاون مع مديرية أسايش السليمانية البطلة .. تطيح بأكبر عصابة الدوليه الخطيره للتهريب والمتاجرة بالمخدارات والاختطاف وحرق المباني و السيارات .
مديرية أمن محافظة السليمانية (ألا سايش ) بالتعاون مع مسؤولي الاقليم تلقي القبض على عصابة الإجرامية دولية
الحس الوطني لحكومة أقليم كوردستان ومسؤوليتها ازاء امن العراق وأستقراره ..الاسايش تلقي القبض على مجموعة تتاجر بالاثار والمخدرات وابتزاز المواطنين .
الرأي نيوز .. تقدم الشكر والامتنان الى رجالات أمن الاقليم لاسيماء مديرية أسايش السليمانية على دورهم البطولي في متابعة المجرمين وتقديمهم الى يد العدالة .

المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني .. عين ساهر لدعم الامن في الاقليم وعموم العراق.
بعد حرقهم مباني واختطاف المواطنين وابتزازهم في بريطانيا وهروبهم لاقليم كوردستان تمت الاطاحة بهم من قبل اسايش السليمانية .

القاهرة – وكالة انباء الاهرام الدولية

العراق – السليمانية / كتب المحرر الامني


تتباين الاراء حول أمكانية رجالات امن العراق وماهي منجزاتهم على ارض الواقع خلال السنوات المنصرمة والتي تراهن على شجاعة وقدرة الاجهزة الامنية بكل مسمياتها في اداء الواجبات الوطني التي تهم سلامة وأمن المواطن العراقي اينما كان في ارض الوطن الكبير وقد برهنت اجهزتنا الامنية على قدراتها المهنية والفنية في ملاحقة المجرمين والارهابيين والمدانين وأثبتت انها على قدر عال من المسؤولية ازاء تنفيذ الواجبات الوطنية والانسانية وحتى الاجتماعية فهي اليوم تقدم ابهى صورة للذود عن أمن البلاد وأستقراره من الذين يعتاشون على السحت الحرام وبطرق ملتويه غير أبهين اذ كانت أعمال تضر جسد الدولة العراقيه ومجتمعها الابي على حساب ملىء جيوبهم واشباع غرائزهم اللعينة على حساب ابناء الوطن فتجارة السموم المخدره ونهب وسرقة الاثار العريقة لتاريخ البلاد كانت عنوانا بارز في سماء الجشع الذي يمارسونه لنهب خيرات العراق . ولكن لابد وان تكون نهاية تقر بها اعين العراقيون عندما تكون تلك العصابات الاجرامية بين يدي العدالة والتي ستكون كلمة الفصل للقضاء العراقي بأحقاق الحق وأنصاف المظلومين الذين طالتهم يد الاجرام ولو بعد حين ( جريدة الرأي نيوز تحصل على وثائق تخص الاطاحة بأكبر عصابة دولية اجرامية ارهابية على يد مديرية أمن محافظة السليمانية (الاسايس ) والمكتب السياسي لحزب الاتحادالوطني الكوردستاني. اليكم القصة في سياق التقرير التالي .

خلال أنشطة مديرية آسايش السليمانية ومن أجل أمن وحماية وسلامة المواطنين في جميع أنحاء الوطن كافة 0 تمكنت أقوات الأمن في السليمانية من أعتقال أربعة مجرمين خلال نشاط المديرية أعلاه ليوم 9/10 /2020 بموجب أمر القاضي وفقآ للمادة (431) من قانون العقوبات العراقي ، والمتهمين هم :-
1- كامران عثمان خدر/ (29) عامآ مقيم في بريطانيا
2-مصطفى هاشمي (ايراني ) مقيم في بريطانيا ايراني الجنسية ( هارب عن وجه العداله ومنهزم في ايران وتحديدا في منطقة _ ميروان
3- سردار محمد سليمان (44) عامآ مقيم في بريطانيا
4- سيروان حسن (36) عامآ مقيم في بريطانيا / لايزال هارب عن وجه العدالة
5. بهمن صالح رشيد
وكان المجرمون أعلاه يهددون المواطنين بألحة غير مرخصة واصابوا بعض الأشخاص بالأسلحة الجارحة وكذلك الأتجار بالمخدرات وتهريب الآثار .
وكانت الصحف البريطانية قد أشارت الى جرائم هؤلاء وذكرت الصحف ان المجرم (كامران خدر ) والذي اعتبرته زعيم عصابة لتهريب السجائر بقيمة (28 مليون ) جنيه استرليني وقد حكم عليه بالسجن لمدة (ستة سنوات ) وحكم على عضو العصابة نفسها المجرم (سيروان حسن ) بالسجن لمدة ( خمسة سنوات ) وهؤلاء المجرمين هم اعضاء عصابة تتكون من سبعة اشخاص تم ضبطهم وهم يهربون ما قيمته ملاين الجنيهات من التبغ المزيف الى المملكة المتحدة وتوزيعه في مناطق (بلاك بيرن وأولد هام واسيكس وأسكوت وسلو ) في شمال انكلترا وجميع أنحاء أسكتلندا ..
لفتت العصابة انتباه دائرة (صاحبة الجلالة للايرادات والجمارك ) في عام 2010 حيث عثر ضباط هذه الدائرة على (390 ألف ) سجائرة داخل شاحنة و(780 ألف )سجارة في مخزن بمدينة (بلاك بيرن) و (840 ألف سجارة في مدينة (أولدهام ) وشحنة تبلغ تسعة ملاين سجارة في مدينة (ساوث هامبتون) في نيسان عام 2012 ..بدأ ضباط الدائرة اعلاه بالتعقب والتجسس على اجتماعات خمسة من افراد العصابة في مدينة (اسيكس) في حزيران 2012 .
وقد قامت وحدة من الدائرة اعلاه بتعقب العصابة الى مخزن محلي وعثروا على (1,4 )مليون سيجارة مهربة وحقيبة بلاستيكية تحتوي على مبلغ (84400 )جنيه استرليني نقدأ . وفي كانون الثاني أعترض ضباط الدائرة المذكورة شحنة تحتوي على (270 )ألف سجارة في منطقة صناعية بمدينة (أسكون) وعلى (1,8 ) مليون سجارة معفاة من الرسوم الجمركية في موقع بمدينة (سلاو) . وقد تم اعتقال العصابة بعد أن تمكنت فرق الطب الشرعي من التعرف على بصمات الأصابع والحمض النووي للمتهمين والموجودة على العلب والزجاجات المهملة في المواقع التي كانوا ينقلون منها واليها كميات المواد المهربة وقال (جو تايلر) مساعد مدير المباحث الجنائية : (( ان خدر شارك هو وعصابته بشكل كبير في استيراد وتوزيع السجائر غير المشروعة وكان هؤلاء الرجال يحققون أرباحآ اجرامية كبيرة على حساب دافعي الضرائب ومن خلال اطعام ومد السوق السوداء وكانوا يحرمون تجار التجزئة الصادقين من ةلقمة العيش ، لكنهم كانوا كسالى عندما يتعلق الموضوع بتطهير انفسهم تاركين ورائهم أدلة تثبت تورطهم في هذه الجريمة )). بالاضافة الى اعمال الترهيب والاعتداء والابتزاز وحرق المباني والسيارات والمطاعم وعمليات الخطف والقتل للوصول الى مبتغاهم وبعد مضايقتهم من قبل الاجهزة الامنية في بريطانيا توجهوا هاربين الى العراق تحديدا في أقليم كوردستان . وفي العراق كان دور افراد هذه العصابة هو الأبتزاز وحمل الأسلحة غير المرخصة وتجارة المخدرات وتهريب الآثار ، مما حدى بمديرية آسايش السليمانية بتعقب هؤلاء المجرمين بطرق مهنية تنم عن حرفية عالية وخبرات أمنية متطورة تسمو الى مصاف الأجهزة الأمنية الدولية ،حيث قام فريق مختص من المديرية أعلاه بتعقب هؤلاء المجرمين والقاء القبض عليهم متلبسين بالجرم المشهود وبالأدلة الدامغة واحالتهم الى القضاء بموجب المادة (431) من قانون العقوبات العراقي وهم يقبعون الآن تحت قبضة العدالة لينالوا جزائهم العادل وقد اعترفوا بكافة جرائمهم التي اقترفوها وتم تدوين اقوالهم أمام القاضي المختص ونحن بدورنا نشد ونؤازر اجهزتنا الامنية بالضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه في بث سموم الاجرام داخل البيت العراقي الكبير وفي ربوع شبابه الواعي كما نطالب بأعادة الاثار المسروقة الى الدولة العراقي للحفاض على تاريخها وارثها العريق….انتهى

شاهد أيضاً

العاصمة المصرية القاهرة تشهد اختتام الدورة التحكيمية بالبيسبول ( 5 ) بنجاح

العاصمة المصرية القاهرة تشهد اختتام الدورة التحكيمية بالبيسبول ( 5 ) بنجاح القاهرة – وكالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *