أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية ودولية /  الكاتب العراقي هادي جلو مرعي : مدير المرور العام إرادة القانون في مواجهة الأخطاء”

 الكاتب العراقي هادي جلو مرعي : مدير المرور العام إرادة القانون في مواجهة الأخطاء”

 الكاتب العراقي هادي جلو مرعي : مدير المرور العام إرادة القانون في مواجهة الأخطاء”

القاهرة – وكالة انباء الاهرام الدولية

كتب الكاتب العراقي -هادي جلو مرعي:

هذه الايام تشرق بغداد كأنها ترفض الإنصياع للهزيمة وتظل الطرقات مبهجة بالسيارات والمارة والأضواء مع شعور الناس بالأمن والرغبة بالحياة والتحدي وصناعة البهجة، ومع مرور الوقت يظل رجال المرور في التقاطعات المهمة ينظمون حركة المرور التي تستمر حتى أوقات متأخرة من الليل.
عندما يرفض المسؤول الركون الى مكتبه متباهيا بمنزلته وبمن حوله ممن يحيطونه بالإهتمام والتبجيل، ويتحول الى الميدان فإنه يضرب مثلا متقدما في تطبيق القانون وإحترام الوظيفة وتمكين المؤسسة من تأدية دورها كاملا في خدمة منظومة المجتمع، وهو أمل يحدونا بأن يكون كل مسؤول شجاعا في أداء الواجب، غير منحاز، وغير متهاون، وغير متردد، ولاهياب لهذا الجناب، أو ذاك الجناب، ويرفض الإنصياع لنداء المكسب الشخصي والراحة.
السيد مدير المرور العام يقوم بجولات ميدانية، ويغادر وسط العاصمة الى خارجها، مراقبا لحركة المرور، متعقبا المشاكل بحثا عن حلول، ورفضا للروتين، ويكره أن يرى سيارة تسير في الإتجاه المعاكس ويشدد على محاسبة المخالفين، ولعل حادثة وقعت معه في منطقة في الضواحي البعيدة قرب سيطرة الشعب الملغاة شمال العاصمة تشير الى نوع المسؤولية وضرورة المضي في تأكيدها حين أوقف سائق عجلة ظهر فيما بعد أنه ينتسب لوحدة عسكرية، وكان يسير في الإتجاه المعاكس، وفرض عليه الإلتزام بالقانون ولكن الصادم أن ضباطا في الوحدة العسكرية طلبوا من المنتسب رفع دعوى قضائية ضد مدير المرور العام!!! بدلا من مساندته، وتثمين إلتزامه بشروط العمل المهني، وهم ضباط أيضا فكيف يمكن أن يمسكوا بزمام أمورهم في وحداتهم العسكرية، بينما لايتحملون تطبيق القوانين ولايرتضون ذلك وكأنهم فوق القانون؟…..انتهى

شاهد أيضاً

رسمياً.. الإعلان عن تشكيل الاتحاد العام لنقابات المهن الرياضية في العراق منذ 33 دقيقة570 ((وان_بغداد))

رسمياً.. الإعلان عن تشكيل الاتحاد العام لنقابات المهن الرياضية في العراق منذ 33 دقيقة570 ((وان_بغداد)) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *